السيرة الهلالية

المغرب العربي و هي نموذج للسيرة الشعبية التي امتزجت فيها الحقيقة بالخيال و من منطلق أهميتها إختيرت محورا لجائزة بحر الثقافة للدراسات الأدبية و الجمالية و التي تقام في دورتها الأولى برعاية سمو الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان وقام بتكريم الفائزين بجناح مؤسسة بحر الثقافة بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب وقد سبقها حضور سموه محاضرة عن المقارنة ما بين سيرة بني هلال و أسطورة الإليازية اليونانية و أوجه التشابه بينهما قدمها الدكتور أحمد شمس الدين الحجاجي الأستاذ بجامعة القاهرة و أحد المعنيين بالسير الشعبية و تاريخها ثم جمع سموه في حضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن خالد آل نهيان وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن خالد آل نهيان و سمو الشيخ خالد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان لقاء خاص مع د.أحمد   دار فيه حوارا مطولا حول السير الشعبية  ودورها في تكوين الوعي الجمعي للمجتمعات و حول تساؤول عن الخطوط الفاصلة ما بين الخرافة و الحقيقة في السير الشعبية و الإستشهاد بسيرة بني هلال أوضح د.أحمد أن السير الشعبية هي جزء من عقيدة المجتمع و أن تناقلها الشفاهي هو الذي أدى إلى امتزاج الحقيقي بالخيال و تطرق الحوار إلى العلاقة التي ربطت بني هلال بمنطقة الخليج العربي و خاصة إمارة أبوظبي حيث أوضح د.أحمد أن ضعف التدوين و الإعتماد على النقل الشفاهي أدي لقلة المصادر التي تحقق في العلاقات التاريخية بين قبائل بني هلال و قبائل منطقة الخليج العربي لأن هناك علاقات متشابكة لبني هلال مع الكثير من القبائل العربية و كذلك تناول الحوار دور سيرة بني هلال في التراث الشعبي العربي و حالة خفوت تأثير الأدب الشعبي المنقول شفويا و في النهاية قدم د.احمد شكره العميق لسمو الشيخ خليفة وأعرب عن تقديره العميق  لدولة الإمارات العربية المتحدة الراعية للفكر و الثقافة و التي تقدم الكثير للثقافة العربية