خليفة بن محمد بن خالد: الإمارات تقدم تجربة مميزة للعمل التطوعي

أكد الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان أن دولة الإمارات العربية المتحدة تقدم تجربة مميزة في العمل التطوعي، مشيراً إلى أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، سيظل دوماً رمزاً للعطاء والعمل الإنساني على الصعيدين العربي والعالمي.

وقال إن «يوم زايد للعمل الإنساني» يجسد القيم الأصيلة الضاربة في عمق ثقافة المجتمع الإماراتي، وهي القيم التي تحض على التعاضد والتعاون والتسامح بين الناس وتجعل صورة الإمارات مشرقة في قلوب ملايين البشر وعقولهم.

جاء ذلك خلال استضافة مجلس الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان بالبطين في مدينة أبوظبي، مساء أول من أمس، فضيلة الشيخ وسيم يوسف، خطيب جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي ضمن برنامج المجلس لاستضافة عدد من الرموز الثقافية والفكرية والوطنية بالدولة ومواكبة لفعاليات «عام الخير» وذكرى «يوم زايد للعمل الإنساني».

وأوضح الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، سيظل دوماً رمزاً للعمل الإنساني على الصعيدين العربي والعالمي بما قدمه من مبادرات لخدمة الإنسانية جمعاء وبما وضعه من أسس وثوابت عمقت البعد الإنساني في سياسة الإمارات الخارجية ورسخت صورتها في الخارج باعتبارها عنواناً للعطاء الإنساني.

http://www.albayan.ae/across-the-uae/news-and-reports/2017-06-22-1.2985029